<

ضمن مساق فقه الأحوال الشخصية

طالبات الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية يتعرفن على أحكام الزواج المعمول بها في المحاكم الشرعية

نظم اختصاص تأهيل الدعاة والمحفظين التابع لقسم الدراسات الإنسانية في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية ندوة علمية حول أحكام الزواج المعمول بها في المحاكم الشرعية بين القانون والشرع، وذلك بمشاركة الدكتور عمر نوفل رئيس محكمة الاستئناف العليا، الدكتور صخر الشافعي رئيس القسم، السيدة عبير الحلو مدرسة مساق فقه الأحوال الشخصية، وطالبات المساق في درجتي البكالوريوس والدبلوم المتوسط.

نظم اختصاص تأهيل الدعاة والمحفظين التابع لقسم الدراسات الإنسانية في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية ندوة علمية حول أحكام الزواج المعمول بها في المحاكم الشرعية بين القانون والشرع، وذلك بمشاركة الدكتور عمر نوفل رئيس محكمة الاستئناف العليا، الدكتور صخر الشافعي رئيس القسم، السيدة عبير الحلو مدرسة مساق فقه الأحوال الشخصية، وطالبات المساق في درجتي البكالوريوس والدبلوم المتوسط. 
وتحدث نوفل عن الفرق بين الإجراءات التي تنظم أصول المحاكمات الشرعية وبين القانون الذي يتحدث عن الأحوال الشخصية، وأن القاضي في عصر الرسول صلي الله عليه وسلم هو الذي ينظم أمور العباد ويحكم فيها، وكيف أصبح القضاء بعد ذلك يقسم حسب المكان والموضوع.
وذكر نوفل أنه بسبب اختلاف المذاهب عمل العثمانيون على إنشاء أربعة محاكم بحسب المذاهب الفقهية المالكي والشافعي والحنبلي والحنفي، وذلك لتفادي المشكلات بسبب اختلاف هذه المذاهب،  ثم عملوا علي توحيد القانون وذلك عن طريق (مجلة الأحكام العدلية) التي بدورها تقنن المسائل الفقهية  وتحولها إلى قانون إجرائي، وبقيت على هذا الحال إلى يومنا هذا.
وأفاد نوفل أن العثمانيين وحدوا الناس بعد ذلك على قانون واحد اسمه قانون الدولة "الأحوال الشخصية" من باب التيسير على الناس، ثم وجدوا أن بعض المسائل مع تطور الزمان وطبيعة العصر تحتاج إلى تطوير بنود القانون، فخر قانون حق العائلة ليحل المسائل الحديثة المعاصرة ويكون مكملا لقانون الأحوال الشخصية وينسخ بعض المسائل التي لا تتناسب مع العصر.
وأعرب الحضور من الطالبات عن سعادتهن بهذه الندوة المتميزة التي ناقشت مجموعة من الموضوعات المهمة، وأثمرت في إثراء معارفهن بالعديد من المعلومات القيمة والمهمة، وشكرن قسم الدراسات الإنسانية على اهتمامه بتنفيذ الأنشطة والفعاليات المنوعة والقيمة.

ارسال رسالة

الغاء
إسم المرسل
بريد المرسل
بريد المرسل له
إرسال