<

ينظمه قسم إدارة المال والأعمال برعاية شركة الملتزم للتأمين والاستثمار

انطلاق فعاليات مؤتمر الحالة المرورية في قطاع غزة بالكلية الجامعية للعلوم التطبيقية

احتفل قسم إدارة المال والأعمال في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية بإطلاق فعاليات مؤتمر الحالة المرورية في قطاع غزة، والذي ينظمه بتمويل من شركة الملتزم للتأمين والاستثمار وشركة المشروبات الوطنية وجمعية فلسطين للسلامة المرورية، وذلك بحضور ومشاركة كل من الأستاذ الدكتور رفعت رستم رئيس الكلية، السيد أحمد القيشاوي مدير عام شركة الملتزم، الدكتور عمر الجعيدي رئيس القسم، الدكتور محمد سالم رئيس اللجنة التحضيرية، وممثلين عن الجهات ذات العلاقة الرسمية والخاصة، والعشرات من طلبة إدارة المال والأعمال.

احتفل قسم إدارة المال والأعمال في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية بإطلاق فعاليات مؤتمر الحالة المرورية في قطاع غزة، والذي ينظمه بتمويل من شركة الملتزم للتأمين والاستثمار وشركة المشروبات الوطنية وجمعية فلسطين للسلامة المرورية، وذلك بحضور ومشاركة كل من الأستاذ الدكتور رفعت رستم رئيس الكلية، السيد أحمد القيشاوي مدير عام شركة الملتزم، الدكتور عمر الجعيدي رئيس القسم، الدكتور محمد سالم رئيس اللجنة التحضيرية، وممثلين عن الجهات ذات العلاقة الرسمية والخاصة، والعشرات من طلبة إدارة المال والأعمال.
وفي مطلع الاحتفال رحب الأستاذ الدكتور رفعت رستم بالحضور، وقال: "يسعدنا ويشرفنا أن نلتقي بكم اليوم في هذا المؤتمر الطلابي الذي يأتي تنظيمه استشعاراً من الكلية لمسؤولياتها تجاه المجتمع وللتأكيد على عمق العلاقة والشراكة مع مؤسسات المجتمع المحلي، كما يأتي هذا المؤتمر في ظل ظروف تتطلب منا جميعاً إلقاء الضوء على واقع الحالة المرورية في قطاع غزة، والمؤهلات والمهارات المطلوب توفرها في العاملين في قطاع المرور، علاوةً على التوعية بأنواع تأمين المركبات وأهميتها، كما وسيتم خلال المؤتمر التطرق لمستقبل الحالة المرورية في قطاع غزة نتيجة التزايد السكاني".
من جهته أوضح السيد أحمد القيشاوي: "إنّ حوادث المرور ليست قدراً محتوماً ـ كما يتوهم بعضهم ـ لابد من وقوعها، هذا تصور مرفوض علمياً وفنياً، فلابد من حركة وقائية استباقية، وإن رعاية قواعد المرور واحترام قوانينه أمر أخلاقي نابع من تربية الانسان في بيته أولاً ثم هو واجب شرعي لأنه يقوم على تحقيق المصالح ودفع المفاسد، ورعاية هذه القواعد يحقق السلامة من الأضرار، وهذا مقصد من مقاصد الحياة والشرع، فيما يؤدي إهمالها في كثير من الأحيان إلى الموت، وما قامت شركة الملتزم برعاية هذا المؤتمر الا لأهميته بشكل عام وللمجتمع خاصة في قطاع غزة وأن يكون نواة لنشر ثقافة وتطبيق النظام والقانون".
من ناحيته أفاد الدكتور عمر الجعيدي: "اننا في قسم إدارة المال والاعمال نسعى جاهدين إلى تقديم كل ما يلزم من مساهمات مجتمعية وتنمية وتعزيز روح المبادرة والانتماء والمسئولية لدى الطلبة ومشاركتهم الفعالة في مختلف القضايا المجتمعية التي تحتاج الي تكاتف الجهود والمشاركة، وهذا نتاج تبني وتوجه إدارة الكلية نحو تلك الأنشطة والمبادرات التطوعية لطلبتها، ونحن جزء من هذه المنظومة المجتمعية ونقف عند مسؤولياتنا بشكل واضح، ونسعى ان نكون فاعلين ومؤثرين بشكل واضح من خلال دور وموقع الكلية والقسم، كما ونتبنى الأنشطة الطلابية التي تتيح للطلبة تقديم الأفكار الإبداعية امام الجهات المهتمة والتي من خلالها قد تتوفر فرص الاحتضان النوعية".
وفي كلمته أفاد الدكتور محمد سالم رئيس المؤتمر: "لقد بذلنا ما في وسعنا من أجل إخراج الأبحاث في أفضل صورة، والتي جاءت تتكلم عن حالة الازدحام الشديد في عدد من الشوارع الرئيسة في كثير من مفترقات الطرق على مستوى القطاع في السنوات الأخيرة، وشكلت اختناقات مرورية تعيق الحركة، وتربك السائقين، وتعمل على تأخير وصول العاملين والطلبة إلى جامعاتهم ومدارسهم ومقرات أعمالهم، إضافة إلى الأضرار التي تلحق بالمركبات وزيادة الاستهلاك للوقود ومعدلات الحوادث، وأعطال السيارات، وتلوث البيئة".
وتناول مؤتمر الحالة المرورية في قطاع غزة أربعة محاور رئيسية هي واقع الحالة المرورية في مدينة غزة، ودور الشرطة المرورية في ضبط الحالة المرورية، وأهمية ترخيص وتأمين المركبات وأنواع التأمين، ومستقبل الحركة المرورية في قطاع غزة في ظل التزايد السكاني، وناقش خلاله عشر مجموعات من طلبة بكالوريس الإدارة التكنولوجية التابع لقسم إدارة المال والأعمال عددا من الموضوعات المتخصصة المتعلقة بمحاور المؤتمر الأربعة.
ولدى انطلاق وقائع المؤتمر، تحدث طلبة المجموعة الأولى عن واقع الازدحام الشديد للمركبات في الشوارع والطرق الرئيسية والتي ناقشت حجم الازدحام و تباينه من منطقة لأخرى، واختلاف حجم الازدحام على مدار اليوم و الساعة، وآلية التعامل مع الازدحام المروري، فيما تحدثت المجموعة الثانية عن زيادة معدل الحوادث وزيادة المشاحنات بين السائقين، وناقشت أسباب الاختناقات المرورية وزيادة معدل الحوادث، إضافة إلى عدد الحوادث وعدد الإصابات وعدد الوفيات خلال السنوات الخمسة الأخيرة، والأضرار المادية للمركبات الناجمة عن الحوادث خلال آخر 5 سنوات، سبل فض المنازعات الناجمة عن الحوادث.
المجموعة الثالثة من جهتها تحدثت عن ارتفاع معدلات التلوث، وناقشت زيادة أعداد السيارات بشكل كبير جداً لا يتناسب مع مساحة الطرق فيؤدي إلى التلوث، وزيادة عدد المركبات القديمة غير الصديقة للبيئة، وتلوث الهواء من الحركة المرورية والأوقات التي يزداد فيها التلوث، وعوامل تركيز وتشتت الملوثات وكيف تصل إلى الإنسان، وتفاوت التلوث من منطقة لأخرى.
وتحدثت المجموعة الرابعة عن الحاجة لأعداد متزايدة من رجال شرطة المرور وانتشارها في الأماكن المزدحمة، واستعرضت إحصائية بأعداد طواقم شرطة المرور و مدى انتشارها في الأماكن المزدحمة، وإحصائيات لأعداد السيارات وأعداد المشاة، إضافة إلى آلية إعادة توجيه السيارات الى المناطق الأقل ازدحاما، ومسئوليات ازدحام شوارع المدينة سواء المواطن أم البلدية أم شرطة المرور، ودخول آلاف السيارات الى القطاع دون إتلاف السيارات القديمة، دور شرطة المرور في تطبيق القانون مع السائقين ومع المشاة.
من ناحية أخرى تحدثت المجموعة الخامسة التدريب والتأهيل الكافي لشرطة المرور، وناقشت مؤهلات ومواصفات شرطي المرور الجيد، وأهمية التدريب والتأهيل لشرطة المرور، والصلاحيات التي يمتلكها شرطي المرور وتأثيرها على ضبط الحالة المرورية، وأهمية الدور المجتمعي للسائقين لمساعدة شرطة المرور، والاخطاء التي يقع بها شرطي المرور، ودور التقنيات والعلوم الحديثة في تقليل الازمة المرورية، وسبل مواجهة الازمة المرورية في وقت الذروة، فضلا عن النتائج الإيجابية المترتبة على تزويد شرطة المرور بالأدوات والصلاحيات التي تساعد وتسهل أعمالهم.
المجموعة السادسة تناولت موضوع الترخيص المنتظم للمركبات بجميع أشكالها، وتحدثت عن تعريف الترخيص وأهميته، وأنواع الترخيص وعدد السيارات المرخصة وغير المرخصة في قطاع غزة، والفحص الدوري المنتظم للمركبات، فيما تناولت المجموعة الطلابية السابعة أشكال التأمين على السيارات، وناقشت تعريف عقد التأمين وأنواع وثائق التأمين والتغطيات التأمينية للمركبات ومخالفات التأمين وعدم إلزاميته وآلية تأمين المركبات الجديدة – صفر كيلو، وشهادة التأمين أو جدول الوثيقة، وأهم شركات التأمين التي توجد في قطاع غزة، الحاجة الى التأمين التكافلي وزيادة انتشاره.
المجموعة الثامنة تحدثت عن موضوع الزيادة السكانية المرتفعة وارتفاع معدلات الكثافة السكانية في ظل مساحة ضيقة يؤدي لازدحام الطرق، وناقشت واقع صغر مساحة القطاع وضيق أغلب شوارعه، وارتفاع الكثافة السكانية، وازدحام الطرق بالمشاة وعدم الالتزام بأنظمة المرور، فيما تطرقت المجموعة التاسعة موضوع ارتفاع  أعداد المركبات الناشئ عن الطلب المتزايد، وتحدثت عن أعداد مدارس تعليم السياقة في قطاع غزة، وأعداد السائقين المرخصين في قطاع غزة خلال السنوات العشر الأخيرة، ونسبة تزايد السيارات المستعملة الجديدة، ومصادر السيارات المستعملة الجديدة ومكان استيرادها.
المجموعة الطلابية العاشرة من جهتها فقد تحدثت عن أهمية التخطيط المروري على مستوى قطاع غزة، وناقشت دور التخطيط الجيد في التقليل من الازمة المرورية، ونماذج التخطيط المروري، وأهم التحديات ومشاكل عملية التخطيط، وسبل إعداد مخطط فعال يحد من الأزمة المرورية، وأهم المقترحات والحلول الناجعة لعملية التخطيط المروري.
ومع اختتام جلسات المؤتمر تم تكريم أعضاء اللجنة التحضيرية للمؤتمر والمانحين والمشاركين في تنفيذ وإنجاح فعاليات المؤتمر. 

ارسال رسالة

الغاء
إسم المرسل
بريد المرسل
بريد المرسل له
إرسال