<

بمشاركة مدير مكتب ERASMUS+ الوطني

الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية تقيم المرحلة الحالية من مشروع BITPAL بحضور شركاءها في قطاع غزة

استضافت الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية الدكتور نضال الجيوسي مدير مكتب Erasmus+ الوطني، وذلك في جلسة تقيمية لمشروع تعزيز الإبداع في مناهج تكنولوجيا المعلومات BITPAL أحد مشاريع برنامج Erasmus+ الممول من الاتحاد الأوروبي، والتي انطلقت بحضور الأستاذ الدكتور رفعت رستم رئيس الكلية، الدكتور تامر شتيوي نائب الرئيس لشئون التخطيط والعلاقات الخارجية، الدكتور أحمد عبد العال، وممثلين عن الجامعات والحاضنات الشريكة.

استضافت الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية الدكتور نضال الجيوسي مدير مكتب Erasmus+ الوطني، وذلك في جلسة تقيمية لمشروع تعزيز الإبداع في مناهج تكنولوجيا المعلومات BITPAL أحد مشاريع برنامج Erasmus+ الممول من الاتحاد الأوروبي، والتي انطلقت بحضور الأستاذ الدكتور رفعت رستم رئيس الكلية، الدكتور تامر شتيوي نائب الرئيس لشئون التخطيط والعلاقات الخارجية، الدكتور أحمد عبد العال، وممثلين عن الجامعات والحاضنات الشريكة.
وفي حديثه قال الأستاذ الدكتور في البداية نرحب بالدكتور نضال الجيوسي الذي يصر دوما على التواجد بيننا في قطاع غزة في العديد من المناسبات، مؤكدا على اهتمام الكلية بالمشاريع الدولية والأوروبية وعملها الدائم على خدمة الجامعات الفلسطينية والمجتمع المحلي في مجال تكنولوجيا المعلومات، وأضاف: "نشكر جميع الشركاء ونأمل استمرار هذا المشروع النوعي وتعزيز العلاقات القائمة بمزيد من المشاريع النوعية التي يبنى عليها، وذلك بهدف تطوير التعليم وسوق العمل في مجالات تكنولوجيا المعلومات وهندسة الحاسوب وما يرتبط بها".
من جانبه أعرب الدكتور نضال الجيوسي عن سعادته بهذه الزيارة والتواجد في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية التي تشكل رائدة التعليم التقني والمهني في فلسطين، مبديا إعجابه بكفاءتها الرائعة في إدارة مشروع BITPAL النوعي والذي ينفذ بشراكة مع 9 جامعات على مستوى فلسطين وأوروبا، مؤكدا على أهمية هذا المشروع ومدى حاجة المجتمع الفلسطيني له وقطاع غزة على وجه الخصوص، متمنيا نجاح المشروع في تحقيق كافة الأهداف المرجوة منه.
واستمع الجيوسي خلال اللقاء إلى ملاحظات الكلية الجامعية وكافة الجامعات والحاضنات الشريكة من قطاع غزة وهي جامعة الأزهر والجامعة الإسلامية وجامعة الأقصى وجامعة غزة واتحاد أنظمة تكنولوجيا المعلومات PITA، إضافة إلى بعض الجامعات الأوروبية الشريكة عبر تقنية المؤتمرات المرئية، معربا عن سعادته بسير المشروع بهذه الطريقة المنظمة التي تم خلالها تحقيق مجموعة من أهداف المشروع، ومن أبرزها تطوير مناهج تكنولوجيا المعلومات وقدرات الكوادر الأكاديمية وافتتاح مجموعة من مختبرات الكفايات التقنية في عدد من الجامعات الشريكة.
من ناحيته أكد الدكتور أحمد عبد العال مدير مشروع BITPAL أن المشروع قد حصل على تقييم مرتفع من الاتحاد الأوروبي نظرا لجودة مخرجاته وتميزها، وذكر أن المرحلة القادمة ستشهد استكمال لأنشطة المشروع وبناء مشاريع جديدة بالشراكة مع الجامعات الفلسطينية.
يشار إلى أن مشروع BITPAL أحد أبرز المشاريع التي يمولها الاتحاد الأوروبي، ويهدف إلى تطوير مناهج الدراسة في الجامعات الفلسطينية في مجال الهندسة وتكنولوجيا المعلومات لدرجتي البكالوريوس والدبلوم المتوسط، وذلك للإسهام في تقديم مشاريع تخرج نوعية وخلاقة وإبداعية تساعد الطلبة على إيجاد فرص عمل بعد تخرجهم وانطلاقهم إلى سوق العمل.

ارسال رسالة

الغاء
إسم المرسل
بريد المرسل
بريد المرسل له
إرسال