<

ضمن برنامج التعاون عبر الحدود لدول المتوسط ENI CBCMED

الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية تفوز كشريك بمشروع HELIOUS للدمج المجتمعي

فازت الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية كشريك بأحد المشاريع الممولة من الاتحاد الأوروبي ضمن برنامج التعاون عبر الحدود لدول البحر الأبيض المتوسط ENI CBCMED، وذلك ضمن الجهود التي تبذلها الكلية الجامعية في الوصول إلى العالمية من خلال العضوية الفاعلة في نخبة من الاتحادات العالمية، إلى جانب تنفيذ المشاريع التنموية الدولية لخدمة المجتمع الفلسطيني بمختلف فئاته وشرائحه.

فازت الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية كشريك بأحد المشاريع الممولة من الاتحاد الأوروبي ضمن برنامج التعاون عبر الحدود لدول البحر الأبيض المتوسط ENI CBCMED، وذلك ضمن الجهود التي تبذلها الكلية الجامعية في الوصول إلى العالمية من خلال العضوية الفاعلة في نخبة من الاتحادات العالمية، إلى جانب تنفيذ المشاريع التنموية الدولية لخدمة المجتمع الفلسطيني بمختلف فئاته وشرائحه.
وفي تعليق له هنأ الأستاذ الدكتور رفعت رستم رئيس الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية مكتب العلاقات الخارجية بالكلية على جهوده المتميزة والدؤوبة والتي أثمرت حصول الكلية على هذا المشروع المتميز بشراكة فاعلة مع عدد من الجامعات والمؤسسات الدولية في دول حوض البحر الأبيض المتوسط، معربا عن أمله في أن يحقق هذا المشروع الأهداف المرجوة منه وأن يسهم في رفع مكانة الكلية الجامعية على المستويين المحلي والدولي.
من جانبه أفاد المهندس حاتم أبو سلطان منسق وحدة العلاقات الخارجية ومنسق المشروع أن مكتب العلاقات الخارجية عمل طوال السنتين الماضييتين على زيادة حصة الكلية الجامعية في المشاريع الممولة الاتحاد الأوروبي، والتي أثمرت بحصول الكلية على مشروع HELIOUS للدمج المجتمعي بالشراكة مع عدد من الجامعات والمؤسسات في إيطاليا وإسبانيا واليونان والأردن وتونس وفلسطين، حيث يعتبر من المشاريع النوعية التي تنفذها الكلية بالشراكة مع هذه الدول.
وحول طبيعة المشروع ذكر أبو سلطان أن المشروع يهدف إلى زيادة وتحسين فرص الشباب العاطلين عن العمل وغير المؤهلين علميا في الحصول على فرص عمل مميزة ونوعية من خلال تدريبات مكثفة في شتى المجالات على يدي طواقم تدريب تخصصية متميزة من أصحاب الكفاءة العالية، وذلك باستخدام طرق وأساليب تدريب جديدة ونوعية.
وذكر أبو سلطان أن المشروع سيستهدف خريجي المؤسسات الأكاديمية في قطاع غزة، علاوة على الشباب غير المؤهلين علميا وعمليا في العديد من المجالات، حيث سيخضعون من خلال المشروع إلى مجموعة من البرامج التدريبية لإكسابهم المهارات والخبرات العلمية والفنية التي يحتاجها سوق العمل في قطاع غزة، الأمر الذي سيحسن من أوضاعهم النفسية والمالية وسيسهم في دعم الاقتصاد المحلي،  وخفض نسبة البطالة المتفشية في الأوساط الشبابية.
الجدير بالذكر أن الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية كانت قد نفذت خلال الأعوام الماضية مجموعة من المشاريع النوعية ضمن برنامج التعاون عبر الحدود لدول البحر الأبيض المتوسط ENI CBCMED، ومن أبرزها مشروع DAEDALUS لتشغيل الخريجين في دول حوض المتوسط، فضلا عن مشروع MED MOBIL لتعزيز التبادل الثقافي بين دول حوض المتوسط.

ارسال رسالة

الغاء
إسم المرسل
بريد المرسل
بريد المرسل له
إرسال