<

نفذته بتمويل من مجموعة أبراج وإشراف مؤسسة التعاون

الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية تختتم البرنامج التدريبي لطلبة وخريجي برنامج مستقبلي

أنهت الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية البرنامج التدريبي لطلاب وخريجي الجامعات والكليات من أيتام عدوان 2008/2009، والذي تنفذه ضمن مشروع دعم فرص التعليم العالي والتدريب والتطوير المهني لشباب برنامج مستقبلي – السنة العاشرة بهدف تطوير مهارات الطلبة ورفع قدراتهم الشخصية والفنية والإدارية.

أنهت الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية البرنامج التدريبي لطلاب وخريجي الجامعات والكليات من أيتام عدوان 2008/2009، والذي تنفذه ضمن مشروع دعم فرص التعليم العالي والتدريب والتطوير المهني لشباب برنامج مستقبلي – السنة العاشرة بهدف تطوير مهارات الطلبة ورفع قدراتهم الشخصية والفنية والإدارية.
وفي تعليق له أوضح السيد محمد الجاوي منسق المشروع في الكلية الجامعية أن البرنامج التدريبي يأتي ضمن مجموعة من الأنشطة التي ينفذها المشروع بمشاركة ما يقارب (140) طالب وطالبة، موضحا أنه تم اختتام خمس دورات في مجال أخلاقيات المهنة، تأهيل الخريجين الأكاديميين لسوق العمل، الرخصة الدولية لقيادة الحاسوب، المهارات الحياتية، العمل عن بعد لفئتي الطلاب والطالبات.
وأضاف الجاوي: "قمنا في الكلية الجامعية بتصميم هذا البرنامج بناء على احتياجات الطلبة والخريجين المستهدفين من البرنامج والذي يشمل على دورات تدريبية متعددة مثل العمل الحر عبر الانترنت، والمهارات الحياتية".
وقال الجاوي: "نسعى من خلال هذه البرامج التدريبية إلى تطوير قدرات المستفيدين وإكسابهم المهارات والخبرات التي يحتاجها سوق العمل، بحيث يتمكنون من الانسياب السلس في مؤسساته بعد حصولهم على المتطلبات التدريبية الرئيسية واللازمة.
وقد حاز البرنامج على رضا المشاركين من الطلبة والخريجين الذين اعربوا عن تقديرهم لهذه الخطوة التي تساهم في تعزيز قدراتهم على مواجهة أعباء الحياة وصقل مهاراتهم التي تؤهلهم لدخول سوق العمل المحلي والعالمي.
وفي ذات السياق أوضحت نور النجار الطالبة في اختصاص الهندسة المعمارية بجامعة فلسطين، وأحد المستفيدات ان مشاركتها ساهمت بإضافة الكثير من المعارف التي تحتاجها بعد التخرج والتي من خلالها تستطيع خوض سوق العمل، وأضافت: "لقد كانت دورة مميزة، تعرفنا من خلالها على كيفية اعداد السيرة الذاتية، وآليات اجتياز وخوض مقابلة العمل وتقنيات العمل الحر عبر الانترنت الذي يفتح المجال لنا للعمل مع العالم الخارج".
يشار إلى أن برنامج مستقبلي هو برنامج متكامل انطلق في عام 2009 بعد الحرب على غزة مباشرة، وقد تم تصميمه ليمتد على مدار 22 عاماً لتمكين الأطفال الأيتام في غزّة وتوفير سبل الحياة الكريمة لهم من خلال توفير فرص التعليم ومقومات الصحة البدنية والنفسية والمهارات التي تدفعهم لأن يكونوا أفراداً منتجين وفاعلين في المجتمع، حيث ينفذ البرنامج بشراكة بين مجموعة أبراج من القطاع الخاص ومؤسسة التعاون غير الربحيّة.

ارسال رسالة

الغاء
إسم المرسل
بريد المرسل
بريد المرسل له
إرسال