<

أحد أبرز مدرسات تصميم وصناعة الأزياء في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية

وزارة شئون المرأة تكرم الأكاديمية "أمينة حمو" لتميزها في مجال ريادة الأعمال وصناعة الأزياء

في أجواء احتفالية بهيجة وتحت رعاية معالي الدكتور هيفاء الأغا وزيرة شئون المرأة، أعلنت وزارة شئون المرأة عن اختيارها للسيدة أمينة عامر حمو المدرسة في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية كواحدة من نساء فلسطين المتميزات في مجال العمل الريادي تقديرا لتألقها وإبداعها في مجال ريادة الأعمال الذي انطلقت منه لعالم تصميم وصناعة الأزياء، وذلك ضمن جوائز تكريم امرأة فلسطين فلسطين للعام 2018م الذي أقامته الوزارة ضمن فعاليات يوم المرأة الذي يصادف الثامن من آذار في كل عام.

في أجواء احتفالية بهيجة وتحت رعاية معالي الدكتورة هيفاء الأغا وزيرة شئون المرأة، أعلنت وزارة شئون المرأة عن اختيارها للسيدة أمينة عامر حمو المدرسة في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية كواحدة من نساء فلسطين المتميزات في مجال العمل الريادي تقديرا لتألقها وإبداعها في مجال ريادة الأعمال الذي انطلقت منه لعالم تصميم وصناعة الأزياء، وذلك ضمن جوائز تكريم امرأة فلسطين فلسطين للعام 2018م الذي أقامته الوزارة ضمن فعاليات يوم المرأة الذي يصادف الثامن من آذار في كل عام.
وكانت وزارة شئون المرأة قد أطلقت مسابقة تكريم امرأة فلسطين للعام 2018م بحيث تشتمل الفعالية على قسمين الأول لتكريم امرأة فلسطينية على مستوى الوطن، والثاني تكريم نساء مميزات في مجموعة من المجالات ومنها الصحي والتعليمي والاجتماعي وريادة الأعمال والمجال التطوعي "المبادرات الشبابية"، وذلك إيمانا من الوزارة بأهمية دعم ومساندة المرأة الفلسطينية وتقدير جهودها وتضحياتها اللا متناهية وتكريما لها ولعطاءها الدائم.
وتعتبر حمو أحد أبرز المدرسات في اختصاص وتصميم وصناعة الأزياء التابع لقسم المهن الهندسية بالكلية الجامعية، كما أنها طالبة مستوى ثاني في بكالوريوس الإعلام وتكنولوجيا الاتصال بالكلية، وهي زوجة شهيد وأم لثلاثة أطفال، وقد أكملت دراستها بعد استشهاد زوجها وكان عمرها 21 عاما، ورغم التحديات حصلت على الامتياز أثناء دراستها وأصبحت محاضرة في نفس المكان الذي درست فيه، وقد كانت حينها تبلغ من العمر 23 عاما لتكون بذلك أصغر محاضرة في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية.
ونجحت حمو في الدخول لعالم ريادة الأعمال في العام 2017 وتمكنت خلال الأعوام القليلة الماضية من إثبات نفسها في عالم تصميم وصناعة الأزياء على مستوى قطاع غزة، وافتتحت مشروعها الخاص الذي أسمته بوتيك شغف الموضة ويعتبر وجهة رئيسية للعديد من النساء الباحثات عن الأناقة الراقية، كما أنها ساهمت في إعداد مجموعة من الطالبات المتميزات في مجال تصميم وصناعة الأزياء والحاصلات على أفضل فرص التعليم والتدريب.
وأعربت حمو عن سعادتها بتحقيق هذا الإنجاز الكبير على المستوى الشخصي وهذا اللقب المتميز على مستوى فلسطين، وأكدت أن هذا الإنجاز يقف وراءه العديد من الأشخاص وفي مقدمتهم الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية برئاستها وكافة الطواقم العاملة فيها، والتي آمنت بقدراتها ووفرت لها الدعم والمساندة أثناء وجودها على مقاعد الدراسة وكذلك بعد تخرجها وانضمامها إلى الأسرة الأكاديمية في الكلية، مهدية نجاحها إلى نساء فلسطين في الوطن والشتات ولزوجات الشهداء.
الجدير بالذكر أنه سبق وفازت الدكتورة سناء الصايغ المدرسة في بكالوريوس أمن المعلومات المحوسبة في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية بجائزة امرأة فلسطين للعام 2015، وذلك بعد اختيارها كواحدة من أفضل السيدات الفلسطينيات الأكاديميات الحاصلات على درجة الدكتوراه في علوم الحاسوب، لتتمكن بذلك أكاديميات الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية من الفوز بهذه الجائزة النوعية وهذا اللقب التشريفي لمرتين في أقل من 4 سنوات.

ارسال رسالة

الغاء
إسم المرسل
بريد المرسل
بريد المرسل له
إرسال