<

وانطلاق الفعاليات في مقر معهد الأمل للأيتام

تواصل فعاليات احتفالية يوم الطفل الفلسطيني في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية لليوم الثاني على التوالي

تواصلت في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية فعاليات احتفالية يوم الطفل الفلسطيني بسمة لا تغيب لليوم الثاني على التوالي، والتي ينظمها قسم العلوم التربوية في ذكرى يوم الطفل الفلسطيني ويوم اليتيم بالشراكة مع معهد الأمل للأيتام، وبرعاية مميزة من وزراة التربية والتعليم العالي ومدرسة وروضة البسمة الجميلة ومدرسة وروضة المتميزون الحديثة ومؤسسة بلاد الشمال.

تواصلت في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية فعاليات احتفالية يوم الطفل الفلسطيني بسمة لا تغيب لليوم الثاني على التوالي، والتي ينظمها قسم العلوم التربوية في ذكرى يوم الطفل الفلسطيني ويوم اليتيم بالشراكة مع معهد الأمل للأيتام، وبرعاية مميزة من وزراة التربية والتعليم العالي ومدرسة وروضة البسمة الجميلة ومدرسة وروضة المتميزون الحديثة ومؤسسة بلاد الشمال.
ولدى انطلاق فعاليات الاحتفالية في مقر معهد الأمل للأيتام بمدينة غزة، أكد المهندس علاء الشرفا رئيس مجلس الإدارة أن معهد الأمل سعى على مدار 70 عاما إلى تقديم خدماته المتكاملة والرعاية الشاملة لأيتام القطاع وقدم خدماته المختلفة للآلاف منهم ويتطلع إلى تطوير الأداء والارتقاء بخدماته الجليلة لهذه الشريحة المهمة ولأسرهم ورعايتهم داخل المعهد وخارجه وفقا لمعايير الجودة، وبناء جيل قادر على خدمة نفسه والتفاعل الايجابي مع المجتمع.
وذكر الشرفا أن المعهد حرص على الشراكة مع الكلية الجامعية لتنفيذ احتفالية يوم الطفل الفلسطيني التي تتزامن مع ذكرى يوم الطفل الفلسطيني وذكرى يوم اليتيم لرسم البسمة وإدخال البهجة لهذه الشريحة المهمة في المجتمع الفلسطيني، كونها أمل المستقبل وعليها تعقد الآمال والطموحات والتطلعات، معربا عن أمله في استمرار الشراكة المستقبلية لخدمة الطفولة وشريحة الأيتام على وجه الخصوص.
من جانبه أعرب الدكتور أكرم رضوان مساعد النائب الأكاديمي عن سعادته بتنفيذ هذه الاحتفالية بالشراكة مع معد الأمل للأيتام أحد أكبر وأعرق المؤسسات الراعية لشريحة الأيتام في المجتمع الفلسطيني على مستوى قطاع غزة، وأكد حرص الكلية الجامعية على تنفيذ هذه الاحتفالية على مدار 19 عاما منذ نشأتها بهدف رسم البسمة وجعلها لا تغيب عن وجوه أطفال القطاع الذين يكابدون أقسى الظروف بفعل الحصار والعدوان.
وأشاد رضوان بالأنشطة والفقرات النوعية التي تتضمنها احتفالية يوم الطفل الفلسطيني، والتي يسعى قسم العلوم التربوية في كل عام إلى تجديدها وتطويرها لتواكب المستجدات في مجال رعاية الطفولة، علاوة على تنظيمها لمسابقة الروضة المتميزة على مستوى القطاع لتعزيز التنافس النوعي بين الرياض في إطار تقديم أفضل الخدمات لصالح الأطفال، وإفساحها المجال من خلال هذه الاحتفالية لطالبات القسم أن يقدموا إبداعاتهم في مجال الألعاب والوسائل التعليمية للأطفال.
وتخلل الاحتفالية مجموعة من العروض الفنية والمسرحية التي قدمها أطفال معهد الأمل للأيتام وأطفال مجموعة من الرياض، بالإضافة إلى فقرة مسرحية صامتة مقدمة من طالبات الكلية الجامعية، ثم انطلق الحضور لتفقد الأجنحة والزوايا الخاصة بمعرض إبداعات طالبات العلوم التربوية المقام على هامش الاحتفالية في مقر معهد الأمل للأيتام.

ارسال رسالة

الغاء
إسم المرسل
بريد المرسل
بريد المرسل له
إرسال