<

ينظمه قسم العلوم الإدارية والمالية تحت شعار آفاق جديدة مواكبة للعصر

انطلاق فعاليات ملتقى الإدارة المكتبية السابع في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية

احتفل قسم العلوم الإدارية والمالية في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية بإطلاق فعاليات ملتقى الإدارة المكتبية، والذي ينظمه للعام السابع على التوالي تحت شعار آفاق جديدة مواكبة للعصر، حيث انطلق بحضور ومشاركة كل من الدكتور أكرم رضوان مساعد النائب الأكاديمي، السيد علي حميدة رئيس القسم، السيد محمد ساق الله رئيس اللجنة التحضيرية، السيد أيمن أبو سويرح رئيس بلدية الزوايدة، ولفيف من مدرسي القسم والعشرات من طلبته.

احتفل قسم العلوم الإدارية والمالية في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية بإطلاق فعاليات ملتقى الإدارة المكتبية، والذي ينظمه للعام السابع على التوالي تحت شعار آفاق جديدة مواكبة للعصر، حيث انطلق بحضور ومشاركة كل من الدكتور أكرم رضوان مساعد النائب الأكاديمي، السيد علي حميدة رئيس القسم، السيد محمد ساق الله رئيس اللجنة التحضيرية، السيد أيمن أبو سويرح رئيس بلدية الزوايدة، ولفيف من مدرسي القسم والعشرات من طلبته. 
بدوره رحب الدكتور أكرم رضوان بالحضور، وأكد على الدور الكبير الذي تبذله الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية من خلال اختصاصاتها وبرامجها المختلفة لخدمة الطلبة، وذلك بتنظيم الأنشطة والفعاليات المتنوعة التي تتناول موضوعات تخصصية تأتي كرديف للعملية التعليمية بهدف إكساب الطلبة المهارات المختلفة ومنحهم الخبرات اللازمة التي تدمج ما بين المفاهيم النظرية والعملية في مجال الدراسة، مقدرا جهود قسم العلوم الإدارية والمالية في تنظيم هذه الفعالية المتميزة.
من جانبه ذكر السيد علي حميدة أن هذا الملتقى يشكل تقليدا سنويا يحرص قسم العلوم الإدارية والمالية في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية على تنظيمه ويتناول موضوعات علمية تخصصية، وذلك في إطار الخطة الاستراتيجية التي يضعها القسم للنهوض بقدرات الطلبة وتعزيز مخزونهم العلمي والثقافي بالعديد من المعلومات القيمة من خلال التواصل المباشر مع الخبراء والمختصين للتعرف على تجاربهم والاستفادة من خبراتهم، متمنيا لكافة المشاركين الاستفادة من المعلومات التي سيتم عرضها خلال فعاليات الملتقى.
من ناحيته أكد السيد محمد ساق الله أن ملتقى الإدارة المكتبية السابع آفاق جديدة مواكبة للعصر يشتمل على مجموعة من الفقرات والفعاليات التي تم الإعداد لها بعناية فائقة لإشباع الحاجات المعرفية لدى طلبة اختصاصات القسم بشكل عام وطلبة اختصاص إدارة وأتمتة المكاتب – السكرتارية، مقدما شكره لكل من شارك في الإعداد والتجهيز لهذا الملتقى ومبديا أمله في نجاح فقرات الملتقى بتحقيق كافة الأهداف المرجوة منها وفي مقدمتها النهوض بإمكانات الطلبة.
 وفي مشاركة نوعية تحدث الدكتور أيمن أبو سويرح عن تجربته في مجال السكرتارية باعتباره أول سكرتير للكلية الجامعية للعلوم التطبيقية منذ نشأتها وتأسيسها، وبين أهم مراحل العمل التي مر فيها أثناء التأسيس، وحرصه على مواصلة دراسته الجامعية والدراسات العليا ليحتل مكانة مرموقة في عمله على مستوى الجامعة الإسلامية وانتقاله للعمل بعد ذلك رئيسا لبلدية الزوايدة في المحافظة الوسطى، مقدما مجموعة من الإرشادات والنصائح للطلبة الخاصة ببناء الذات وتطوير القدرات وأهم المهارات التي يحتاجها السكرتير الناجح ليكون مميزا عن أقرانه ويحظى بثقة وقبول مسئوليه.
ومع انطلاق وقائع الملتقى تحدث المهندس أشرف مشتهى عن أمن النظم الإدارية للسكرتير الناجح واستعرض مكونات أنظمة المعلومات الإدارية ومن أبرزها المؤسسة المشغلة والمورد البشري والتقنيات الحديثة المستخدمة في العمل سواء مكونات مادية والبرمجيات وأنظمة التشغيل والحماية والنظام المعلوماتي المستخدم، والبيانات والإجراءات، وذلك بهدف تأدية كافة مهام العمل بكفاءة عالية وأقصر وقت وأقل جهد. 
وتحدث المهندس مهند النونو عن التسويق الإلكتروني من خلال منصات ومواقع الاعلام الاجتماعي وكيفية تسويق الذات من خلال الإعلام الجديد وتطرق لعدد من النماذج الناجحة في هذا الإطار، كما تحدث عن مفهوم التسويق باعتباره ممارسة يومية لكل شخص بغض النظر عن اختصاصه، وكيف يمكن للشخص النجاح في الحصول على وظائف من خلال استثمار قدراته وإمكاناته وبناء صورة ذهنية إيجابية له لدى الجهات المشغلة.
واستعرض الدكتور إسماعيل قاسم والسيدة نهيل أحمد تجربتهما وقصة نجاحهما بعد الدراسة والتخرج والانطلاق إلى سوق العمل، فيما تحدث السيد نسيم سكيك عن مفاهيم العمل وأهم وسائله وأساليبه وشروطه، وقدم السيد محمد أبو سليمان مجموعة من الإرشادات الخاصة بعملية التدريب المدياني لطلبة الإدارة المكتبية.
وفي ختام الملتقى كرمت اللجنة التحضيرية لملتقى الإدارة المكتبية آفاق جديدة مواكبة للعصر كافة طواقم السكرتارية العاملة في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية في الأقسام الأكاديمية والإدارية والفنية المختلفة، وذلك تقديرا للجهود التي يبذلونها في سبيل خدمة الكلية الجامعية ومساعدتها على تأدية رسالتها الأكاديمية في المجتمع الفلسطيني، كما وتم تكريم أعضاء اللجنة التحضيرية والمشاركين في الإعداد والتجهيز للملتقى.

ارسال رسالة

الغاء
إسم المرسل
بريد المرسل
بريد المرسل له
إرسال