<

ينظمه قسم العلوم الإدارية والمالية للعام الثالث على التوالي تحت شعار "خطوات إبداعية"

انطلاق فعاليات المخيم الطلابي لريادة الأعمال في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية

انطلقت في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية فعاليات المخيم الطلابي لريادة الأعمال، والذي ينظمه قسم العلوم الإدارية والمالية للعام الثالث على التوالي تحت شعار خطوات إبداعية، حيث انطلق بحضور ومشاركة كل من الدكتور ماهر عجور النائب الأكاديمي، السيد علي حميدة رئيس القسم، الدكتور ربحي بركة عميد كلية تكنولوجيا المعلومات في الجامعة الإسلامية، السيد محمود سكيك رئيس اللجنة التحضيرية، إضافة إلى مدرسي القسم ولفيف من الأكاديميين والمهتمين والعشرات من الطلبة.

انطلقت في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية فعاليات المخيم الطلابي لريادة الأعمال، والذي ينظمه قسم العلوم الإدارية والمالية للعام الثالث على التوالي تحت شعار خطوات إبداعية، حيث انطلق بحضور ومشاركة كل من الدكتور ماهر عجور النائب الأكاديمي، السيد علي حميدة رئيس القسم، الدكتور ربحي بركة عميد كلية تكنولوجيا المعلومات في الجامعة الإسلامية، السيد محمود سكيك رئيس اللجنة التحضيرية، إضافة إلى مدرسي القسم ولفيف من الأكاديميين والمهتمين والعشرات من الطلبة.
وفي كلمته رحب السيد محمود سكيك بالحضور، وقال: "نولي في قسم العلوم الإدارية والمالية اهمية قصوى لمساق ريادة الاعمال كونه رافعة تساعد الطالب في كيفية مواجهة تحديات سوق العمل والوقوف على المشكلات وتحويلها لفرص تقود سوق العمل، وكذلك توليد الافكار وتحويلها لنشاط مدروس بعناية وخلق قيم مضافة خارجة عن المالوف وفرص عمل، حيث استطاع هذا المساق تغيير سلوك واتجاهات الطلبة وصناعة قصص نجاح ورسم خطوات ابداعية لمواجهة البطالة وندرة التوظيف وان يرسم الطالب مستقبله ومستقبل غيره بنفسه، وما ترونه اليوم في هذا المخيم هو ثمرة عام كامل من الجهد".
من جانبه قال الدكتور ماهر عجور: "نرحب بكم اليوم على أرض الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية في هذا المخيم الريادي المتميز الذي ينظمه قسم العلوم الإدارية والمالية للعام الثالث على التوالي ويضم نخبة رائعة من إبداعات طلابنا وطالباتنا الذين باتوا اليوم علامة فارقة على مستوى المؤسسات الأكاديمية العاملة في الأراضي الفلسطينية في مجال ريادة الأعمال، كيف لا وهم يحصلون على أفضل فرص التعليم والإعداد في هذا المجال المهم وعلى يدي نخب مختصة حرصت الكلية الجامعية على استجلابها للارتقاء بقدرات طلبتها وإكسابهم المهارات المتنوعة واللازمة والتي تلبي تطلعات واحتياجات سوق العمل المختلفة". 
من ناحيته أفاد الدكتور ربحي بركة: "يسرني ان نشارككم هذا المخيم في الكلية الجامعية رائدة الابداع والتميز والمشهود لها بتقديم الخدمة الاكاديمية والمهنية المتميزة، ويسعدني الالتقاء بهذه الوجوه الرائعة من الفئات الشابة الذين يبدعون يوما بعد يوم في مجال ريادة الأعمال والعمل الحر، هذه المجالات التي تشكل تحديا كبيرا أمام الشباب الغزي، ولكنه بالرغم من ذلك يبدع في تخطي كافة هذه التحديات ويحقق نجاحات كبيرة تبقى وتستمر وتتطور وترتقي، متمنيا لجميع المشاركين في هذا المخيم النجاح في مسيرتهم العلمية وحياتهم المستقبلية وأن يواصلوا إبداعهم في ابتكار كل ما هو جديد ونوعي".
وتخلل المخيم استعراض لتجارب نجاح متعددة، حيث عرض السيد أشرف حجازي لتجربة حاضنة الأعمال والتكنولوجيا في الجامعة الإسلامية، وعرض المهندس هاني أبو عمرو تجربة حاضنة يوكاس التكنولوجية في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية، وعرض قصة نجاح حول تطبيق مغترب فود المقدم من السيد عبد الله جرغون، بالإضافة إلى عرض أكثر من عشرين مشروعا رياديا منفذة من الطلبة الدارسين لمساق الريادة في الكلية الجامعية والجامعة الإسلامية.
وعلى هامش المخيم تم افتتاح معرض المشاريع الريادية الطلابية، والذي اشتمل على مجموعة راقية من المشاريع، مثل مشروع عالم المغامرات الترفيهي للفتية والأطفال، ومشروع Charging Machine لشحن الأجهزة المحمولة والحواسيب النقالة، ومشروع الدفيئات الزراعية الذكية، ومشروع منصة Hand for Hearts التي تقوم فكرتها على دعم وتمويل جماعي يستهدف الأيتام من عمر شهر وحتى 16 عاما، ومشروع By myself الخاص بتدليك الأشخاص لأنفسهم بأنفسهم، ومشروع Green Land الذي يهتم بخدمة المزراعين لتحقيق إنتاج غذائي أفضل.
واحتوى المعرض كذلك على مشروع عود وبخور Majestic الذي يتضمن أدوات هندسية متعددة الاستخدام في أداة واحدة، ومشروع منصة تعليم للأطفال، ومشروع للمطرزات التراثية، ومشروع زخرفة للرسم والتلوين على المصابيح الكهربائية، ومشروع Sparkle للتزيين بورق الفوم، ومشروع NFC وهو جهاز منزلي يحول بقايا الطعام لسماد طبيعي، ومشروع السنافر للألعاب المختص ببيع وشراء وصيانة الألعاب المستعملة.

ارسال رسالة

الغاء
إسم المرسل
بريد المرسل
بريد المرسل له
إرسال