لأداء القسم التمريضي للعام 2019-2020م

الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية تنظم احتفالية ارتداء المعطف الأبيض لطلبة التمريض وعلوم الصحة

29/09/2019 00:00:00
انطلقت في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية احتفالية ارتداء المعطف الأبيض للعام الدراسي 2019-2020م، والتي نظمها قسم التمريض وعلوم الصحة بحضور ومشاركة كل من الدكتور علي الخطيب رئيس القسم، الدكتور خليل شقفة مدير عام التمريض بوزارة الصحة الفلسطينية، الدكتورة هالة المغاري رئيس قسم التمريض بوكالة الغوث، إضافة إلى مدرسي القسم ومشرفي التدريب الميداني والعشرات من الطلبة المحتفى بهم وذويهم.
بدوره رحب الدكتور علي الخطيب بالحضور، وقال: "كما عودناكم بالقسم في كل عام وبعد الانتهاء من اعداد كوكبة من طلبة المستوى الثاني في عدد من اختصاصات القسم على أيدي مدربين مهرة ذوي كفاءة عالية في التدريب العملي بمختبر المهارات التمريضية، وبعد التأكد من اكتسابهم للمهارات العملية الضرورية واللازمة لتقديم خدمة تمريضية آمنة وسليمة، وقبل ارسالهم للممارسة التدريب العملي الميداني الفعلي بالمستشفيات والمؤسسات الصحية المختلفة يقيم القسم هذه الاحتفالية البهيجة التي ترمز إلى الصفاء والنقاء والطهارة".
وأكد الخطيب أن هذا اليوم من الأيام المميزة في حياة الطلبة وهم يبدؤون صفحة جديدة في مشوار التدريب العملي الميداني ويقسمون بالله بأن يكونوا أهل الثقة والوفاء والعطاء والتضحية وتحمل المسئولية، مبينا أن هذه ليست شعارات يتم ترديدها، بل هي مسئولية معقودة في أعناق الطلبة تستوجب عليهم استشعار هيبة الخالق ومراقبته في كل خطوة وأثناء تنفيذ الواجبات المتمثلة بتقديم خدمة آمنة وسليمة ومميزة للمرضى، وهو ما يتطلب الجد والاجتهاد والاستثمار الأمثل للفرص والوقت، مؤكدا أن الطلبة لهذا العام سيتم تدريبهم في مختبر محاكاة التمريض لإعدادهم بالشكل الأمثل".
وفي مشاركته قال الدكتور خليل شقفة: "أهنأكم اليوم على تأدية القسم التمريضي والذي يؤهلكم إلى الانطلاق لعملية التدريب العملي في البيئة الحقيقية، وحق لكم أن تفخروا بانتماءكم لهذه المؤسسة الأكاديمية الرائعة والشامخة، والتي تعتبر علامة فارقة على مستوى الجامعات والمؤسسات الأكاديمية العاملة في الأراضي الفلسطينية، والتي لم تدخر أي جهد في سبيل إعدادكم علميا وعمليا ومعرفيا وتخصصيا بالشكل الأمثل، وأدعوكم أن تكونوا على قدر المسئولية التي يفرضها عليكم القسم التمريضي، ونؤكد أننا في وزارة الصحة على أتم الجهوزية لخدمتكم وإكسابكم المهارات المختلفة خلال فترة التدريب العملي في مستشفيات ومرافق الوزارة المتنوعة".
من جانبها أفادت السيدة هالة المغاري: "أبارك لكم ارتداء المعطف الأبيض والذي يدلل على الصفاء في حياتكم وقلوبكم، وأوصيكم بضرورة الاستفادة من المرحلة القادمة في حياتكم العلمية والعملية، وأن تكونوا على درجة عالية من الجهوزية والجدية، وأن تحققوا أخلاقيات المهنة في تعاملاتكم مع المرضى والمراجعين وكل من يحتاج إلى الخدمة التمريضية، وأن تسهموا بكل ما أوتيتم من قوة في إدخال الأمان والطمأنينة لقلوب المرضى الذين يحتاجون إلى الدعم والمساندة".
ومع اختتام مراسم الاحتفال، استمع الطلبة لمجموعة من النصائح والإرشادات الخاصة بعملية التدريب العملي، ورددوا بعدها قسم المهنة قائلين: "نقسم بالله العظيم ان نكون مخلصين في عملنا رحماء بمرضانا مراعين لمشاعرهم مدافعين عن حقوقهم امينين على اسرارهم محترمين لمعتقداتهم ومحافظين على خصوصياتهم كما ونعاهد الله على الا نتعاطى او نعطي ما يتعارض مع الدين الإسلامي وآداب مهنة التمريض واخلاقها وان نحافظ على صحة وسلامة الانسان وان نكون متعاونين مع زملاء المهنة والمهن الأخرى من اجل خدمة ومصلحة المرضى والإنسانية ما استعطنا الى ذلك سبيلا والله على ما نقول شهيد". 
وبهذا القسم العظيم يكون الطلبة قد بدأوا أولى الخطوات الحقيقية والأكثر تأثيرا في حياتهم التخصصية، كيف لا وهم قد رددوا قسم المهنة معاهدين المولى أن يكونوا على قدر المسئولية المعقودة في أعناقهم تجاه المرضى وأصحاب الآلام والأوجاع، فهم ملائكة الرحمة وأصحاب الكف الحانية وبلسم الشفاء.