<

لمساعدة الأهالي والمزارعين في قطف ثمار الزيتون

العمل التطوعي بالكلية الجامعية للعلوم التطبيقية ينظم حملة خيرات بلادي للعام الرابع على التوالي

للعام الرابع على التوالي نظم مركز العمل التطوعي بالكلية الجامعية للعلوم التطبيقية حملة خيرات بلادي التطوعية لمساعدة الأهالي والمزارعين في قطف ثمار الزيتون بمزرعة السيد أبو يونس جعرور في منطقة جحر الديك جنوب شرق مدينة غزة، وذلك بمشاركة الأستاذ الدكتور رفعت رستم رئيس الكلية الجامعية، السيد زياد الغريز رئيس قسم شئون الطلبة، السيد حسن أبو حميد رئيس مركز العمل التطوعي، ولفيف من طلبة الكلية في مختلف الاختصاصات.

للعام الرابع على التوالي نظم مركز العمل التطوعي بالكلية الجامعية للعلوم التطبيقية حملة خيرات بلادي التطوعية لمساعدة الأهالي والمزارعين في قطف ثمار الزيتون بمزرعة السيد أبو يونس جعرور في منطقة جحر الديك جنوب شرق مدينة غزة، وذلك بمشاركة الأستاذ الدكتور رفعت رستم رئيس الكلية الجامعية، السيد زياد الغريز رئيس قسم شئون الطلبة، السيد حسن أبو حميد رئيس مركز العمل التطوعي، ولفيف من طلبة الكلية في مختلف الاختصاصات.
وفي حديثه قال الأستاذ الدكتور رفعت رستم حرص الكلية الجامعية: "انطلاقا من مسئوليتنا تجاه مجتمعنا الفلسطيني فقد شاركنا للعام الرابع على التوالي في هذه الحملة التطوعية المتميزة، وذلك جنبا إلى جنب مع طلبتنا الأعزاء حتى نقدم العون والمساعدة إلى مزارعي القطاع في جني ثمار الزيتون تزامنا مع هذا الموسم الطيب وتقديرا لهذه الشجرة الأصيلة التي تمثل بعراقتها ارتباط الشعب الفلسطيني بأرضه وتجذره فيها".
من ناحيته ذكر السيد زياد الغريز أن إدارة الكلية الجامعية حرصت على مشاركة الطلاب في هذه الحملة لتعزيز ثقتهم بأنفسهم وللمساهمة القوية في بناء شخصية الطالب ومنحه الفرصة للتفاعل مع قضايا وطنه والمشاركة في خدمة قطاعات واسعة داخل مجتمعه دون أي قيود، وتقديم العون للمزارعين ورسم البسمة على شفاههم وتطمينهم بأن هناك من يساعدهم ويقف إلى جانبهم في موسم جني ثمار الزيتون.
من جانب آخر أوضح السيد حسن أبو حميد أن المركز يحرص سنويا في موسم جني ثمار الزيتون على تنظيم هذه الحملة المتميزة بمشاركة رئيس الكلية الجامعية وعدد من المسئولين فيها إلى جانب عدد كبير من طلاب الكلية، وذلك بهدف تعزيز مجموعة من القيم السلوكية لدى الطلبة وتنمية روح العطاء عندهم لخدمة وطنهم ومجتمعهم الذي يستحق وينتظر منهم الكثير، مقدرا المبادرة المميزة لدى الطلاب في المشاركة بهذه الحملة وكافة الأنشطة التي يعلن عنها مركز العمل التطوعي في الكلية الجامعية.
وتضمنت الحملة زيارة ميدانية لمعاصر عودة الآلية للزيتون، وتعرفوا على المراحل المختلفة التي تمر بها عملية عصر الزيتون من استقبال المحصول والغسل والتنقية ومن ثم الدخول إلى المكابس الخاصة بعملية العصر وصولا إلى وضع المنتج في عبوات بلاستيكية نقية ومخصصة.
في ختام الزيارة كرم السيد نصر عودة مدير مجموعة معاصر عودة للزيتون الكلية الجامعية تقديرا لجهودها في خدمة المجتمع وإرفاده بالنخب من الكوادر المؤهلة في مختلف البرامج والاختصاصات في درجات البكالوريوس والدبلوم المتوسط والدبلوم المهني.
وأعرب الطلبة المشاركون عن سعادتهم بحصولهم على هذه الفرصة لمساندة عدد من المزارعين في منطقة جحر الديك ومساعدتهم في جني ثمار محصولهم من الزيتون، حيث أكدت الطالبة ألاء الشرباصي من اختصاص الوسائط المتعددة أن المشاركة في الأنشطة التطوعية تشعر الفرد بقيمته ودوره المهم في الوقوف إلى جانب الفئات المختلفة في المجتمع، فيما أشاد المزارعون وأصحاب الأراضي بالجهود التي بذلتها الكلية الجامعية في مساعدتهم لجني ثمار الزيتون وحرصها على الوقوف إلى جانبهم في هذا الموسم الذي يتسم بالأهمية الاقتصادية في حياتهم.

ارسال رسالة

الغاء
إسم المرسل
بريد المرسل
بريد المرسل له
إرسال