<

بالتعاون مع الاتحاد الفلسطيني العام للأشخاص ذوي الاعاقة

التعليم المستمر بالكلية الجامعية للعلوم التطبيقية يطلق مبادرة "تعليمي مستقبلي" المجتمعية

ضمن رؤية مركز خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالكلية الجامعية للعلوم التطبيقية في تقديم خدمته لمختلف شرائح المجتمع الفلسطيني، فقد نفذ المركز مبادرة مجتمعية بعنوان (تعليمي مستقبلي – مهارات العمل عن بعد)، وذلك بالتعاون مع الاتحاد الفلسطيني العام للأشخاص ذوي الإعاقة.

ضمن رؤية مركز خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالكلية الجامعية للعلوم التطبيقية في تقديم خدمته لمختلف شرائح المجتمع الفلسطيني، فقد نفذ المركز مبادرة مجتمعية بعنوان (تعليمي مستقبلي – مهارات العمل عن بعد)، وذلك بالتعاون مع الاتحاد الفلسطيني العام للأشخاص ذوي الإعاقة.
وفي تعليق لها ذكرت السيدة منى أبو جاد الله منسق التدريب في المركز أن المبادرة جاءت لتعزيز العمل التشاركي مع المجتمع ومع شرائح المجتمع المختلفة ومن ضمنها الأشخاص ذوي الاعاقة الحركية، حيث تم في هذا الإطار التنسيق مع الكابتن سوسن الخليلي من الاتحاد الفلسطيني العام للأشخاص ذوي الإعاقة في المحافظات الجنوبية لرعاية المبادرة والتي شارك فيها ما يقارب 30 من الأشخاص ذوي الإعاقة وتم تدريبهم على تقنيات ومهارات العمل عن بعد مع المدربة غادة البطة، كما تضمنت المبادرة ساعة فضفضة عن هندسة الشخصية.
من جانبها أشادت الكابتن الخليلي بجودة الخدمة المقدمة من مركز خدمة المجتمع والتعليم المستمر وأكدت أنه تم الاتفاق مع المركز على مبادرات قادمة ودورات تدريبية متخصصة لصالح الفئات المختلفة من ذوي الاعاقة، مؤكدة على ضرورة تضافر الجهود بين كافة الأطراف في المجتمع لخدمة الأشخاص ذوي الإعاقة باعتبارهم من الفئات الأصيلة في المجتمع وتستحق كافة أشكال الدعم والمساندة. 
يشار إلى أن مركز خدمة المجتمع والتعليم المستمر يحرص وبشكل مستمر على تقديم خدماته المختلفة من واقع المسئولية المجتمعية وذلك من خلال الأنشطة المجتمعية المختلفة والتي تتنوع بين الشراكات المجتمعية، بناء القدرات، المبادرات والمشاريع المجتمعية، البرامج والدورات التدريبية. تشمل البرامج والدورات التدريبية مجالات مختلفة تتوع بين اللغات، الإدارة والتنمية البشرية، تكنولوجيا المعلومات، المهن والحرف، المبادرات المجتمعية. 

ارسال رسالة

الغاء
إسم المرسل
بريد المرسل
بريد المرسل له
إرسال