<

تنظمه الموارد البشرية برعاية الشئون الإدارية

انطلاق فعاليات مشروع "نحو كادر محترف" التدريبي في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية

انطلقت في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية أولى اللقاءات التدريبية الخاصة بمشروع نحو كادر محترف، والذي ينظمه قسم الموارد البشرية برعاية الشئون الإدارية بهدف تطوير قدرات الطواقم الإدارية العاملة في الكلية وإكسابها مجموعة من المهارات الحياتية والمهنية.

انطلقت في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية أولى اللقاءات التدريبية الخاصة بمشروع نحو كادر محترف، والذي ينظمه قسم الموارد البشرية برعاية الشئون الإدارية بهدف تطوير قدرات الطواقم الإدارية العاملة في الكلية وإكسابها مجموعة من المهارات الحياتية والمهنية.
وفي تعليق له أوضح الدكتور خضر الجمالي نائب الرئيس للشئون الإدارية أن التدريب نشاط مخطط يهدف الى إحداث تغييرات في المتدربين من ناحية معلوماتهم ومعارفهم، وادائهم ومهاراتهم، وسلوكياتهم بما يجعلهم لائقين لأداء أعمالهم بكفاءة وانتاجية عالية. والقدرة على تدريب الآخرين هي مهارة نحتاجها كثيرا في العمل إذ إننا نحتاج لتدريب زملاء ومرؤوسين فنيين واشرافيين مقررين وتنفيذيين، فلا يوجد أحد في غنى عن التدريب والتطوير.
من جانبه ذكر السيد نهاد الهبيل رئيس قسم الموارد البشرية أن فكرة هذا المشروع تكمن في كونه تدريبا مرتبطا بالتقييم الوظيفي المنبثق من وصف الموظف الوظيفي، حيث يعالج ضعف المهارات أو نقص المعرفة لدى كل موظف حسب حالته والتي ستحدد بعدة طرق أهمها نتائج التقييم والتطور الحاصل للوظيفة ورأي المسئول المباشر ورأي الموظف نفسه ورأي الجمهور، حيث سيترتب على هذا التدريب المكافأة والمحاسبة من خلال قياس وتقييم أداء الموظف المدرب لمعرفة درجة الاستفادة من هذا البرنامج.
وحول أهداف المشروع أكد الهبيل يهدف إلى الوصول إلى كادر محترف في جميع جوانب ومتطلبات أداءه الوظيفي، بالإضافة إلى تحديد الفجوة الحقيقية التي يحتاجها كل موظف للتدرب عليها، وبما يتناسب مع احتياجات وأهداف الكلية، وربط التدريب بالتقييم الوظيفي للموظف، وتنمية قدرات الموظف لمواكبة التطور الوظيفي الحاصل للوظيفة نفسها، وتهيئة الموظف وصقل مهاراته لتناسب التدوير الوظيفي الحاصل للموظف، وتحقيق الرضا الوظيفي للموظف من حيث تلبية احتياجاته التدريبية.
وجاء أول البرامج التدريبية تحت عنوان تخطيط الاقتصاد الشخصي، والذي يشتمل على مجموعة من اللقاءات هي إدارة الدخل الشخصي وترشيد النفقات وطرق البحث عن مصادر دخل، ويختتم باستعراض مجموعة من قصص النجاح التي حققها موظفو الكلية في هذا الإطار.

ارسال رسالة

الغاء
إسم المرسل
بريد المرسل
بريد المرسل له
إرسال