<

بالشراكة مع المديرية العامة للخدمات الطبية العسكرية وتزامنا مع فعاليات اليوم العالمي للطفل

الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية تنظم الكرنفال الترفيهي السنوي الثاني في مستشفى كمال عدوان شمال القطاع

نظمت الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية الكرنفال الترفيهي السنوي الثاني بالشراكة مع المديرية العامة للخدمات الطبية العسكرية، وذلك في مشفى كمال عدوان بمناسبة اليوم العالمي للطفل، حيث انطلقت الفعاليات بحضور ومشاركة كل من الدكتور هشام غراب مساعد النائب الأكاديمي، الدكتورة نجوى صالح رئيس قسم العلوم التربوية، الدكتور محمد صالح مدير عام المديرية العامة للخدمات الطبية العسكرية، الرائد أنوار النزلي مدير عام للعلاقات العامة للخدمات الطبية في مشفى كمال عدوان، وعدد من الأطباء وطالبات الكلية الجامعية ولفيف من الأهالي وأطفالهم.

نظمت الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية الكرنفال الترفيهي السنوي الثاني بالشراكة مع المديرية العامة للخدمات الطبية العسكرية، وذلك في مشفى كمال عدوان بمناسبة اليوم العالمي للطفل، حيث انطلقت الفعاليات بحضور ومشاركة كل من الدكتور هشام غراب مساعد النائب الأكاديمي، الدكتورة نجوى صالح رئيس قسم العلوم التربوية، الدكتور محمد صالح مدير عام المديرية العامة للخدمات الطبية العسكرية، الرائد أنوار النزلي مدير عام للعلاقات العامة للخدمات الطبية في مشفى كمال عدوان، وعدد من الأطباء وطالبات الكلية الجامعية ولفيف من الأهالي وأطفالهم.
وأعرب الدكتور هشام غراب عن امتنانه لتنفيذ هذه الفعاليات الرائعة، موجها التحية لأطفال فلسطين في مختلف أنحاء الوطن وكذلك لأطفال فلسطين في الشتات، متمنيا لهم السلامة حيث كانوا وأن يعودوا إلى وطنهم ليعيشوا بكرامة بين أهلهم وأحبابهم، مؤكدا على أهمية توفير الخدمات لكل طفل خاصة في ظل الظروف القاسية التي يكابدها أطفال فلسطين بفعل الحصار والإغلاق والعدوان الدائم الذي يهدد أمن حياتهم وطفولتهم.
من جهتها ذكرت الدكتورة نجوى صالح أن هدف الكرنفال الرئيسي هو إدخال الفرحة ورسم البسمة على شفاه أطفالنا الذين غابت ابتساماتهم في ظل الأحداث المدمية الأخيرة، وقد كان الكرنفال امتداداً لفعاليات نظمها قسم العلوم التربوية لإحياء يوم الطفل العالمي لدعم حقوق الطفل في الحياة الكريمة التي تضمن سبل العيش بسلام كبقية أطفال العالم.
من جانب آخر أكدت الرائد أنوار النزلي على أهمية الشراكة المجتمعية لتنفيذ هذه الفعاليات التي تحمل رسالة انسانية عظيمة،  لما لها من آثار إيجابية في دعم الطفل بشكل عام والطفل المريض بشكل خاص، وقد أكدت قائلة: "رسالتنا الأهم هي إسعاد الطفال وتحسين حالتهم النفسية ورفع معنوياتهم في ظل الأزمات المتعددة التي يعيشها أهالي غزة بشكل عام" 
وتعددت أنشطة الكرنفال في المشفى التي تضمنت توزيع العديد من الهدايا للأطفال الذين يتلقون العلاج على أسرّتهم، وفقرات ترفيهية متعددة تهدف إلى تنشيط الأطفال وخلق جو المرح والمتعة مع ذويهم، وتنفيذ مجموعة من المسابقات بين الأطفال التي جعلت الأجواء أكثر إثارةً وتحدٍ بين الأطفال وأصدقائهم بما يكفل رسم البسمة الجميلة على شفاههم.

ارسال رسالة

الغاء
إسم المرسل
بريد المرسل
بريد المرسل له
إرسال