<

نفذه فريق النهضة الشبابي بالتعاون مع مركز العمل التطوعي بالكلية

انطلاق فعاليات معرض منتجات شباب بلادي في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية

استضافت الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية معرض منتجات شباب بلادي، والذي نظمه فريق النهضة للتنمية البشرية والمجتمعية بالشراكة مع مركز العمل التطوعي التابع لقسم شئون الطلبة، وهدف إلى خدمة ومساعدة الفئات الشابة من أصحاب المشاريع الناشئة على عرض منتجاتهم المختلفة أمام جمهور طلبة الكلية والعاملين فيها.

استضافت الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية معرض منتجات شباب بلادي، والذي نظمه فريق النهضة للتنمية البشرية والمجتمعية بالشراكة مع مركز العمل التطوعي التابع لقسم شئون الطلبة، وهدف إلى خدمة ومساعدة الفئات الشابة من أصحاب المشاريع الناشئة على عرض منتجاتهم المختلفة أمام جمهور طلبة الكلية والعاملين فيها.
وتم قص شريط افتتاح المعرض بمشاركة كل من الأستاذ الدكتور رفعت رستم رئيس الكلية، الدكتور أنور البرعاوي وكيل وزارة الثقافة، السيد خالد الحصري رئيس غرفة تجارة وصناعة غزة، ولفيف من المسئولين الممثلين عن الجامعات والجمعيات المجتمعية والخيرية والعشرات من الطلبة.
وفي تعليق له أعرب الأستاذ الدكتور رفعت رستم عن سعادة الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية باحتضان هذا المعرض، والذي يهدف إلى تقديم العون والمساندة للفئات الشابة الفاعلة في المجتمع الفلسطيني، والتي تسعى إلى تحدي كافة الظروف القاسية التي يفرضها الحصار وشح الإمكانات ونقص الموارد، مؤكدا على ضرورة تضافر كافة الجهود لخدمة فئة الشباب ودعمها بجميع الإمكانات المتاحة لتحقيق التنمية المجتمعية المنشودة.
من جانبه تقديم السيد رامي الدهشان رئيس فريق النهضة الشبابي إلى الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية بخالص الشكر والتقدير على دورها النبيل في استضافة معرض منتجات شباب بلادي، وبين أن هذا الحدث سيسهم بشكل كبير في خدمة المشاركين لعرض أفكارهم ومنتجاتهم أمام طلبة الكلية والعاملين فيها، متمنيا التوفيق لكافة المشاركين وأن ينجحوا في تحقيق طموحاتهم وآمالهم.
من ناحية أخرى ذكر السيد حسن أبو حميد رئيس مركز العمل التطوعي أن المركز عمل على توفير كافة المتطوعين من طلبة الكلية للمساهمة في التجهيزات المثلى للمعرض بكافة أجنحته وزواياه، بالإضافة إلى تقديم الاستشارات اللازمة في عمل المعارض والفعاليات الكبرى، مؤكدا أن المركز لن يدخر أي جهد في خدمة المجتمع بمختلف فئاته وشرائحه.
واشتمل المعرض على العديد من الزوايا والمعروضات، والتي تنوعت ما بين المأكولات والمواد الغذائية والمشروبات، بالإضافة إلى الملابس والأحذية والمنسوجات التراثية والأعمال اليدوية، بالإضافة إلى مستحضرات التجميل المصنعة محليا وعدد من الأجنحة الأخرى.

ارسال رسالة

الغاء
إسم المرسل
بريد المرسل
بريد المرسل له
إرسال