<

بمنحة كريمة من الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية – الكويت

الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية تحتفي بفكاك شهادات 100 من خريجيها في مختلف الاختصاصات

في أجواء احتفالية بهيجة، اختتمت الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية مشروع فكاك شهادات العشرات من الطلبة الغارمين من ذوي الوضع الاقتصادي المتردي، وذلك بتمويل كريم من الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية في الكويت من خلال جمعية غزي دستك، حيث انطلقت الاحتفالية بحضور ومشاركة كل من المهندس أحمد كردية مساعد نائب الرئيس لشئون التخطيط والعلاقات الخارجية، السيد زياد الغريز رئيس قسم شئون الطلبة، المهندس هاني ثريا مدير مكتب المؤسسة في غزة، بالإضافة إلى الطلبة المستفيدين.

في أجواء احتفالية بهيجة، اختتمت الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية مشروع فكاك شهادات العشرات من الطلبة الغارمين من ذوي الوضع الاقتصادي المتردي، وذلك بتمويل كريم من الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية في الكويت من خلال جمعية غزي دستك، حيث انطلقت الاحتفالية بحضور ومشاركة كل من المهندس أحمد كردية مساعد نائب الرئيس لشئون التخطيط والعلاقات الخارجية، السيد زياد الغريز رئيس قسم شئون الطلبة، المهندس هاني ثريا مدير مكتب المؤسسة في غزة، بالإضافة إلى الطلبة المستفيدين.
وفي مطلع الاحتفالية رحب السيد زياد الغريز بالحضور، وأثنى على الجهود التي تبذلها الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية في الكويت لخدمة الشعب الفلسطيني وتعزيز صمود طلبته الجامعيين في ظل الظروف الاقتصادية القاسية التي يكابدونها بفعل الحصار والإغلاق، مؤكدا على ضرورة تضافر الجهود بين كافة الجهات والمانحين لخدمة طلبة الجامعات وتذليل العقبات من طريقهم لإكمال تعليمهم الجامعي وبناء مستقبلهم بما يمكنهم من الانخراط في سوق العمل والمساهمة في خدمة المجتمع وبناءه وتنميته وإلحاقه بركب المجتمعات المتحضرة.
من جانبه أعرب المهندس هاني ثريا عن سعادته بتجدد التعاون مع الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية رائدة التعليم التقني والمهني في فلسطين، والتي لا تدخر أي جهد في سبيل خدمة طلبتها وتوفير المنح والمساعدات والرسوم الدراسية لهم من خلال عقد الاتفاقيات والشراكات مع مختلف الجهات المانحة والصديقة، مؤكدا على فخر الجمعية في تأدية هذه الرسالة النبيلة في المجتمع الفلسطيني الذي يستحق كل الدعم والمساندة.
وأعرب المستفيدون على سعادتهم بالحصول على هذه المنحة المهمة التي ستمكنهم أخيرا من الحصول على شهاداتهم الجامعية والانطلاق الى سوق العمل من خلال التقديم إلى الوظائف المتاحة، مقدرين كافة الجهود التي تبذلها الكلية الجامعية من أجلهم وقدموا شكرهم إلى دولة الكويت الشقيقة أميرا وحكومة وشعبا لأياديهم البيضاء ومواقفهم النبيلة تجاه الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، وكذلك الى الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية وجمعية غزي دستك.

ارسال رسالة

الغاء
إسم المرسل
بريد المرسل
بريد المرسل له
إرسال