<

مركز خدمة المجتمع يعقد جلسات لرفع الوعي المجتمعي لسكان منطقة المواصي

نفذ مركز خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالكلية الجامعية للعلوم التطبيقية عدد من اللقاءات التوعوية ضمن برامج وأنشطة تعليم الكبار التي ينفذها المركز بالشراكة مع مؤسسة التعاون الدولي التابعة الجمعية الألمانية لتعليم الكبار DVV International. حيث استهدفت هذه اللقاءات سكان منطقة المواصي وذلك بهدف رفع الوعي الثقافي للمجتمع المحلي في المنطقة، حيث تم تنفيذ لقاءات توعوية في مجالات أساسيات التمريض، أساسيات البيطرة، التغذية السليمة، وحضر ما يقارب 150 رجل وسيدة من مختلف الفئات العمرية اللقاءات التي تم عقدها في فرع الكلية الجامعية بخانيونس.

نفذ مركز خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالكلية الجامعية للعلوم التطبيقية عدد من اللقاءات التوعوية ضمن برامج وأنشطة تعليم الكبار التي ينفذها المركز بالشراكة مع مؤسسة التعاون الدولي التابعة الجمعية الألمانية لتعليم الكبار DVV International. حيث استهدفت هذه اللقاءات سكان منطقة المواصي وذلك بهدف رفع الوعي الثقافي للمجتمع المحلي في المنطقة، حيث تم تنفيذ لقاءات توعوية في مجالات أساسيات التمريض، أساسيات البيطرة، التغذية السليمة، وحضر ما يقارب 150 رجل وسيدة من مختلف الفئات العمرية اللقاءات التي تم عقدها في فرع الكلية الجامعية بخانيونس.
وفي حديثه أوضح م. صالح أبو شعبان رئيس مركز خدمة المجتمع والتعليم المستمر بأن هذه اللقاءات تأتي في باكورة أنشطة المركز التي تستهدف سكان منطقة المواصي، حيث سيقدم خدماته كمركز مجتمعي لتعليم الشباب والكبار منطلقا من فرع الكلية بخانيونس لخدمة المناطق المجاورة، حيث سيقدم المركز خدمات وبرامج تعليمية للشباب والكبار في المنطقة ضمن إطار مبدأ التعلم مدى الحياة كحق للجميع، مما يسهم في تعزيز جهود تطوير وتنمية وتماسك المجتمع المحلي في منطقة المواصي. 
من جانبها أوضحت المهندسة جنات اللحام منسقة اللقاءات التوعوية أنه تم اختيار مواضيع اللقاءات بناء على نتائج ورش تحديد الاحتياجات التي تم عقدها قبل عدة شهور، والتي شارك بها ممثلين عن سكان منطقة المواصي بمختلف فئاتهم، وقد تم التنسيق مع مجموعة من مؤسسات المجتمع المدني العاملة في المنطقة للوصول للفئات المستهدفة ودعوتها للقاءات.
وقد شكر السيد محمد الزق أحد الحاضرين مركز خدمة المجتمع والتعليم المستمر لتنفيذه مثل هذه اللقاءات التي لامست الحاجات الحقيقية لسكان المنطقة والتي من شأنها أن تزيد من وعيهم الثقافي، وقد أوصى بضرورة تنفيذ لقاءات أخرى وخدمات مختلفة تساهم في التحسين من الواقع المعيشي الصعب لسكان المنطقة.
من الجدير ذكره أن هذه اللقاءات هي باكورة سلسلة من اللقاءات التي تستهدف المنطقة والتي سيتم تنفيذها خلال الفترة المقبلة.

ارسال رسالة

الغاء
إسم المرسل
بريد المرسل
بريد المرسل له
إرسال