<

بالتعاون مع بلدية غزة ومؤسسة عيون على التراث

الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية تكرم المشاركين في مبادرة القيسارية للحفاظ على مدينة غزة القديمة

احتفلت الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية بتكريم نخبة من المتطوعين في مبادرة القيسارية للحفاظ على مدينة غزة القديمة، والتي نفذها قسم بكالوريس الهندسة في الكلية بالتعاون مع بلدية غزة ومؤسسة عيون على التراث، وذلك بحضور ومشاركة كل من المهندس نائل ابو راس رئيس القسم، المهندس منير الباز منسق المبادرة، السيدة حنين العمصي المدير التنفيذي لمؤسسة عيون على التراث، والمتطوعين المشاركين في المبادرة.

احتفلت الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية بتكريم نخبة من المتطوعين في مبادرة القيسارية للحفاظ على مدينة غزة القديمة، والتي نفذها قسم بكالوريس الهندسة في الكلية بالتعاون مع بلدية غزة ومؤسسة عيون على التراث، وذلك بحضور ومشاركة كل من المهندس نائل ابو راس رئيس القسم، المهندس منير الباز منسق المبادرة، السيدة حنين العمصي المدير التنفيذي لمؤسسة عيون على التراث، والمتطوعين المشاركين في المبادرة.
وفي حديثه رحب المهندس منير الباز بالحضور، وأوضح أن هذه المبادرة التطوعية تهدف إلى توثيق وعمل مخططات كاملة للحفاظ على سوق القيسارية الأثري في البلدة القديمة، حيث يعتبر هذا السوق من المنشآت المملوكية النادرة في مدينة غزة، مبينا أنه تم اعداد رفع معماري اولي للوضع القائم بالاضافة الى وضع مقترحات كاملة للتطوير المعماري والعمراني لمبنى القيسارية والمنطقة المحيطة به.
واضاف الباز ان المبادرة شملت ايضا التعاون مع مؤسسة عيون على التراث من اجل توثيق ما يزيد عن ثلاث مائة وثيقة اثرية ومخطط اثري لمبنى القيسارية، حيث يستفاد من هذا التوثيق بمعرفة التسلسل التاريخي والتغيرات والاحداث المهمة التي اثرت على طبيعة المبنى الفيزيائية ودوره في الحياة الاجتماعية والاقتصادية لسكان هذه المدينة العريقة.
من جانبها أعربت السيدة حنين العمصي عن سعادتها بالتعاون مع الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية في تنفيذ هذه المبادرة النوعية التي تساهم بشكل كبير في الحفاظ على التراث الفلسطيني وأصالته، وأبدت استعدادها بالتعاون الدائم والمستمر في إطار تنفيذ المزيد من المبادرات ذات الصلة، معربة عن أملها أن تحذو بقية المؤسسات الأكاديمية في قطاع غزة حذو الكلية الجامعية التي تبادر دوما إلى خدمة المجتمع بمختلف شرائحه وقضاياه.
وعبر المتطوعون عن سعادتهم الغامرة بالمشاركة في هذه المبادرة المهمة والتي كان لها أثر كبير في خدمة التراث الوطني الفلسطيني على مستوى البلدة القديمة في مدينة غزة، فيما اختتمت الاحتفالية بتكريمهم وتوزيع شهادات الدورة عليهم والتقاط الصور التذكارية لهم.

ارسال رسالة

الغاء
إسم المرسل
بريد المرسل
بريد المرسل له
إرسال