<

بدعوةٍ من معهد البحوث والنظم البيئية ESRI وبالتعاون مع منظمة الصحة العالمية

أكاديمي من الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية يشارك في المؤتمر الإفتراضي الطارئ Virtual GIS Summit on COVID-19

أكاديمي من الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية يشارك في ورقة بحثية  بمجال نظم المعلومات الجغرافية GIS في المؤتمر الطارئ عبر الانترنت الخاص بموضوع (. (COVID-19

شارك الأستاذ شادي كحيل المحاضر في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية والمتخصص في GIS في ورقة بحثية بعنوان (استخدام نظم المعلومات الجغرافية في إدارة الطوارئ الصحية للتخفيف من آثار COVID-19) ، وذلك بمشاركة150  مؤسسة أكاديمية وبحثية من مختلف دول العالم وبحضور أكثر من 290 مشارك لمناقشة 39 ورقة بحثية تم تقديمها بهدف التخفيف من آثار المرض. 
وفي تعليق له أعرب كحيل عن سعادته بهذا الإنجاز وهذه الدعوة الكريمة في ظل هذه الظروف التي تعصف بالعالم كله، والذي حققه بمجال GIS، خاصة وأن هذا المؤتمر يمنح المعرفة  بالمفاهيم والمهارات التطبيقية المتعلقة بهذا المجال، وقد تم مناقشة جزئية مهمة في الورقة وهو دور GIS  في ادارة الدورة الجيومكانية للكوارث الصحية، وكذلك التعرف على الفرص والقيمة من هذا المؤتمر، وأضاف كحيل  "أنا كمحاضر أكاديمي ومشارك في هذا المؤتمر ممثل الكلية الجامعية، فإنني أهتم بالاطلاع على البحوث العالمية في مجال GIS، لمساعدة صناع القرار على المستوي المحلي لتبني التوصيات الناتجة عن المؤتمرات الدولية بهدف المساهمة في الادارة الجيدة قبل واثناء انتشار الأمراض، 
وأكد كحيل  أن دور نظم المعلومات الجغرافية يكون بشكل أساسي في مرحلة ماقبل تفشي الأمراض من خلال تنسيق تدابير الإستجابة وبناء توقعات مستقبلية بحجم أنتشار المرض بوقت ملائم لوضع خطة طوارئ للمواجهة وكان دور GIS هنا في النمذجة والتحليل للبيانات قبل ظهور المرض وبعد ذلك التأهب والاستجابة الجيدة، أما في أثناء أنتشار المرض يجب العمل على تفعيل التطبيق الجغرافي الذي يضمن وصول طواقم الطوارئ لكافة نداءات الاغاثة بشكل أسهل  وأسرع بالإضافة الي اختيار أفضل المواقع لبناء مراكز العزل الإجباري للمصابين بوقت قياسي ومتزامن، وفي مرحلة مابعد الانتهاء من احتواء المرض فيكون دور GIS في المسح الشامل وتقييم الضرر وتثقيف الجمهور لتفادي تكرار المشكلة.
وفي نهاية المؤتمر كانت التوصيات علي النحو التالي : 
-  ضرورة ادخال وتبني نظم المعلومات الجغرافية GIS بشكل استراتيجي في مرحلة ماقبل تفشي الكوارث الصحية.
-  الدول التي استخدمت GIS في اختيار أفضل المواقع لانشاء المستشفيات ومراكز العزل منذ البداية وفرضت العزل الاجباري للمصابين بالكورونا هي الدول التي استطاعت احتواء المرض (الصين نموذجاً).
 - الدول التي لم تستخدم GIS واهملت واستهانت بالمرض هي الدول التي استطاع المرض ارهاق اقتصادها.
- تم تقييم وضع مؤسسات صنع القرار في قطاع غزة في ادارة أزمة وباء COVID-19 والتي لم تستهين بالمرض بالرغم من قلة الإمكانيات بانها مؤسسات جريئة ناضلت واستطاعت احتواء تفشي المرض قبل واثناء وظهورة.
-  ضرورة المساهمة العالمية رفع مستوي منظمة الصحة العالمية بالعلوم الجيومكانية قبل وأثناء الكوارث الصحية وبعد التعافي من . COVID-19
مرفق الورقة العلمية التي تم مناقشتها في المؤمر :
الرابط

ارسال رسالة

الغاء
إسم المرسل
بريد المرسل
بريد المرسل له
إرسال