<
النشأة و التطور

الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية تُعتبر من أكبر الكليات التقنية في فلسطين والتي تقدم خدماتها الأكاديمية لنحو 8000 طالب وطالبة، في 64 اختصاص في درجتي البكالوريوس والدبلوم المتوسط والدبلوم المهني، وذلك لتلبية حاجات ورغبات سوق العمل الملحة، أُنشئت بقرار من وزارة التعليم العالي في عام 1998 تحت مسمى كلية مجتمع العلوم المهنية والتطبيقية.

ولمّا كانت الكلية عندئذ هي المؤسسة الأكاديمية الوحيدة في قطاع غزة التي تقدّم التعليم التطبيقي فقد قررت التأكيد على أهميته، وبادرت بفتح اختصاصات جديدة، وتطورت النشأة لتصبح عام (2007 ) من كلية تمنح شهادة الدبلوم المتوسط إلى (كلية جامعية ) تمنح درجتي البكالوريوس لنحو (12) اختصاص في مختلف المجالات، كما استجلبت أفضل الخبرات الأكاديمية المكونة من 490 أكاديمي بينهم 218 من حملة شهادات الدكتوراه والماجستير وذلك لتلبية متطلبات العمل في بيئة الكلية من النواحي الإدارية والمالية والفنية، كما وفّرت الكلية الجامعية كادراً إدارياً مؤهلاً في مختلف الوحدات والأقسام بلغ عددهم 253 موظفاً وموظفة، ليسعى جميعهم لتقديم أفضل الخدمات لمجتمع الكلية من طلاب وأولياء أمورهم وهيئة تدريسية.

هذا وقد مر على إنشاء الكلية الجامعية أربعة عشر عاماً واصلت فيها رفد السوق المحلّي بنخبة من الخريجين الذين احتلوا مراكز مهمة في المؤسسات المحلية والإقليمية في القطاع الحكومي والأهلي، بالإضافة إلى مواصلة عدد من أبنائها تعليمهم الأكاديمي للحصول على شهادة البكالوريوس والماجستير، وقد بلغ عدد الخريجين أكثر من خمسة عشر ألف خريج وخريجة.

وفي عام (2009) استحدثت الكلية برامج التطوير حسب الخطّة المرسومة في تحسين مخرجات جودة التعليم وتعزيز ملاءَمتها وفقاً لاحتياجات المجتمع المحلي والإقليمي فأنشأت الكلية الجامعية مركز لخدمة المجتمع اشتمل المركز على عدة مرافق مهمة خلال تنفيذها برامج التأهيل والتدريب كمركز التعليم المستمر، وعيادة اضطرابات التخاطب وشركة مداد ووحدة الرسوم المتحركة، واستمرار لبرنامج التطور في الكلية أوجدت الضرورة لتحسين الظروف اللوجستية لطلاب الجنوب وذلك خلال افتتاح فرع الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية في خانيونس عام (2009 ) ولازال العمل على تطوير برامج الدبلوم والبكالوريوس تعزيزاً للاختصاصات والبرامج وفق المعايير والمتطلبات العالمية التي تحقّق وتلبّي احتياجات المجتمع المحلّي والإقليمي

النشأة و التطور