<

لماذا الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية

لماذا الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية

تعليم مهني وتطبيقي

تشغل الكلية الجامعية موقعاً متميزاً بين الكليات التطبيقية، وتعتبر الأكبر في فلسطين.

معتمدة من وزارة التربية والتعليم العالي

الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية هي مؤسسة أكاديمية تعمل بإشراف وزارة التربية والتعليم العالي، وتقدّم البرامج الأكاديمية المعتمدة وفقاً لرؤية التعليم العالي لتطوير التعليم في فلسطين.

الأكبر على مستوى فلسطين

تعتبر الكلية الجامعية أكبر الكليات على مستوى فلسطين حيث إنه بلغ عدد الطلاب أكثر 8100 طالب وطالبة.

تطوير المختبرات بشكل مستمر خلال توفير أحدث التقنيات التكنولوجية

تعتمد الكلية الجامعية بشكل كبير على المختبرات لأن كافة تخصصاتها تعتمد على الجانب التطبيقي، لذلك يتم تحديث المختبرات بشكل دوري، وتعتبر المواصفات المتوفرة في المختبرات عالمية، كما يتواجد في الكلية العديد من غرف (smart room) المجهزة بأحدث التقنيات التكنولوجية، والتي تعتبر أحد العوامل المهمة في تحفيز الطلاب على البحث العلمي.

التعليم بالمشاركة عالي الجودة

تقدّم الكلية الجامعية تعليماً ليس بآلية التلقين وإنّما بالمشاركة؛ تشجيعاً للطلاب من أن يقوموا بالتفكير الإبداعي خلال الحوار وأجواء من الاعتدال والتسامح، والاهتمام بتكنولوجيا التعليم لمواكبة التطور العلمي والتقني؛ بل والثقافي أيضاً

هيئة تدريس ذوو كفاءات عالية

استقطبت الكلية الجامعية جمهرة من الخبرات التدريسية الكفُو والمتميزة في أدائها والتي لها إسهامات في المجتمع خلال تقديم الخدمات والاستشارات الأكاديمية التي من شأنها أن توفر بيئة أكاديمية تشجع الطلاب على التفكير والبحث.

مكتبة الكلية

تضم مكتبة الكلية الجامعية مجموعة كتب بحثية، حيث إنها تضم أكثر من (30.000) المصادر الأكاديمية، كما تحتوي المكتبة على (5.000) من الكتب الإلكترونية و36 مجلة إلكترونية.

الدعم المادي

يستفيد أكثر من (5900) من طلاب الكلية الجامعية فصليا من برامج الدعم المادي، كما تقدم الجامعة المنح الدراسية الكاملة والزمالة إلى الأشخاص المؤهلين.

الأنشطة الطلابية

توفر الكلية الجامعية العديد من الأنشطة الطلابية لتشكيل وبلورة شخصية الطالب وضمان حجم الاستفادة من دراستهم الجامعية، حيث إن الكلية الجامعية توفر الكلية خلال مجالس الطلاب والأندية الطلابية العديد من الأنشطة اللامنهجية والمتنوعة ما بين ثقافة ورياضة وبحث علمي.

الفرص الوظيفية

تعمل وحدة الخريجين على تقديم خدمات التوظيف، وذلك خلال تنفيذ العديد من مشاريع خلق فرص عمل أو من خلال الدورات التدريبية والإرشادية لإعداد الطلاب للحياة المهنية، وبلغ عدد الطلاب الذين استطاعوا الحصول على فرص عمل في مختلف المؤسسات الفلسطينية كل حسب تخصصه (47%) من خريجي الكلية، وكما يشغل خريجي الكلية العديد من المواقع الوظيفية المتميزة، وذلك لقدرتهم على التكيف مع بيئة العمل، ولا شك بأن الكلية الجامعية دائمة التواصل مع خريجيها، وذلك عن طريق تنظيم الاجتماعات والأنشطة والدورات التدريبية المتواصلة.

الكلية الجامعية ومسؤوليتها الاجتماعية

تتبنّى الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية مبادئ المسؤولية الاجتماعية ,وذلك باعتبارها مؤسسة انطلقت أساساً لخدمة المجتمع وتحقيق أهدافه وتراعي الكلية هذه الصلة خلال الأنشطة المتنوعة التي تقدمها , كمهرجان فلسطين للطفولة والتربية والذي يعتبر من أبرز الفعاليات السنوية التي تنظم في الأراضي الفلسطينية في اليوم العالمي للطفل, وذلك بمشاركة آلاف الأطفال , كما تنّفذ الملتقى الإبداعي للمعاقين وهو فعالية تحتفل فيها الكلية مع باقي مؤسسات ذوي الاحتياجات الخاصّة للتأكيد على حقوق تلك الفئة , فالكلية حاضرة في كافة المناسبات الفلسطينية ففي يوم إحياء التراث الشعبي تنظم الكلية بشكل سنوي ملتقى التراث الشعبي . .